نرحب بكم بالموقع الرئيسي لجمعية حنان للثقافة والتنمية المجتمعية    بحلته الجديدة / فلسطين / قطاع غزة - مخيم النصيرات / شارع عكا هاتف : 2554630-08::   فاكس :-2554630-08   :: جمعية جمعية حنان للثقافة والتنمية المجتمعية سنوات متواصلة من التميز و التواصل و العطاء

Home PageAbout UsAssociation ProgramAssociation ProjectPhoto AlbumContact Us

جمعية حنان للثقافة و التنمية المجتمعية في قطاع غزة تناشد عطفكم و تطلب عونكم لمساعدتها في تلبية الاحتياجات الضرورية و الآنية المتزايدة للفقراء و المحرومين في أفقر المناطق و أكثرها تهميشاً و هي مخيمات اللاجئين في وسط القطاع بالإضافة إلى الجنوب المهمش هؤلاء الذين يعيشون في ظل ظروف مأساوية جداً، الأسوأ منذ بدء الاحتلال الإسرائيلي، و بالرغم من التحديات العظيمة التي تواجهها جمعية حنان في خدمة هؤلاء المرتكزين بالدرجة الأولى على المساعدات العاجلة و المتزايدين باستمرار أمام محدودية الإمكانات  إلا أنها استطاعت أن تبعث الأمل لدى البعض و تساعدهم على البقاء بمساعدة ذوي القلوب الرحيمة أمثالكم. ... لقراءة المناشده كاملةانقر هنا وقم بتحميل المناشدة

الصفحة الرئيسيـة

حـول  الجـمعية

بـرامج الجمعيـة

طاقم الجمعية

مشاريع الجمعيـة

 إصدارات الجمعية

مقــالات و آراء

دراسات وأبحاث

نشاطات و فعاليات

البــوم  الصـور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

بيان صادر عن جمعية حنان للثقافة والتنمية المجتمعية بصدد  العدوان الصهيوني على قطاع غزة

بتاريخ 28/7/2014

 

استمراراً لمجازر العدو الصهيوني بحق أهالي قطاع غزة ولليوم الواحد والعشرين على التوالي تواصل الآلة الحربية الصهيونية المجرمة عدوانها الشامل على أبناء قطاع غزة، حيث استشهد منذ بداية الحرب أكثر من "1035"شهيدا و 6300 جريحا وتم تدمير اكثر من 4300 منزلا هدم كلي و23000 هدم جزئي وشنت الطائرات الاسرائيلية أكثر من5300 غارة، فوق مساحة 360 كيلو متر مربع ، حيث بلغ عدد المشردين في مدارس وكالة الغوث 150 الف مواطن ويقدر عدد المشردين في منازل الاقارب والأصدقاء بم يقرب  من 150 ألف مواطن  أي ما يزيد 300ألف مشرد وتم هدم 50 مسجد في القطاع و في مجزرة مروعة أخرى استهدفت مدنيين فلسطينيين لجئوا إلى مدرسة تابعة لوكالة الغوث في مدينة بيت حانون شمال القطاع أدت إلى استشهاد  وإصابة العشرات من النساء والشيوخ والأطفال. كما واستمرت طائرات الاحتلال بقذف حممها الغادرة على منازل المواطنين في مختلف مناطق قطاع غزة أدت إلى تدمير عدد كبير جدا من منازل المواطنين، وقد ارتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان إلى 1035 شهيداً.

يأتي ذلك في ظل تكدس شديد في مراكز اللجوء نتيجة نزوح المزيد من المواطنين الفلسطينيين ارتباطاً باستمرار القصف المدفعي الصهيوني. وقد لاحظنا اليوم نقص حاد في كثير من المواد الغذائية في أسواق ومحلات قطاع غزة .

منذ بدء حملته العسكرية على خان يونس الشرقية  والشجاعية وبيت حانون وكافة المناطق الحدودية اتبع الاحتلال سياسة الأرض المحروقة، بارتكاب جرائم حرب جريمة تلو الأخرى .. وحتى هذه اللحظة القصف المدفعي العنيف مستمر على بلدة خزاعة. مئات البيوت دمرت، والشوارع خربت، والعشرات من الجثث لم يتم إخلاءها تحت ركام المنازل.. القصف المباشر لطواقم الإسعاف وتدمير سيارات الإسعاف كان آخرها استهداف سيارتين إسعاف صباح اليوم بشارع صلاح الدين العام  شرقي خان يونس ، وفي سبيل رفع الروح المعنوية لدى جنود الاحتلال الذين تعرضوا لضربات وخسائر كبيرة من مقاتلي المقاومة قاموا باعتقال مواطنين عاديين من بلدة خزاعة، وتعريتهم وتصويرهم وكأنهم مقاتلين قد استسلموا.  باختصار، بلدة خزاعة بخان يونس والشجاعية أصبحت منكوبة، وبالتأكيد سنصدم بصور مروعة وبمجازر عديدة بعد انسحاب الاحتلال منها. وقد تنتقل هذه المجزرة إلى مناطق أخرى شمال وشرقي قطاع غزة مثل منطقة جحر الديك، وبيت حانون، ورفح.

 

الاصدقاء الاعزاء الأعزاء... نتمنى عليكم ان تقدموا لنا  يد العون والمساعدة  حتى نستطيع تقديم هذه المساعدات إلى ابناء شعبنا ، حيث أننا في  جمعية حنان  للثقافة والتنمية المجتمعية ساعدنا الكثير من العائلات المشردة والكثير من الاطفال المعاقين و تم تقديم لهم االتالي:

 

1- أدوية

2- حليب

3- بامبرز

4- فرشات

5- وجبات طعام "فطور"

6- وجبات طعام "سحور"

 

. نحن نؤكد لكم اننا مصممون على مواقفنا، واستمرارنا في الصمود بالميدان رغم ارتقاء المئات من الشهداء والآلاف من الجرحى والمجازر والتدمير الهائل، ويجب ألا نضيع الصمود الاسطوري لشعبنا وتضحياته الغالية والانجازات النوعية للمقاومة الباسلة. لدينا فرصة تاريخية جديدة لتحقيق انتصار ميداني ومعنوي وحتى سياسي وطني على طريق إنهاء الاحتلال.

أما بالنسبة للعمل الميداني لجمعية حنان بالقطاع، فشهد تطوراً نوعياً كبيراً، واتساعاً في رقعة العمل، من خلال العمل الميداني داخل مدارس وكالة الغوث، وتفقد العائلات المدمرة بيوتهم، ومن خلال اتساع نطاق ونوعية المساعدات التي تقدمها من أجل مساعدة المواطنين المتضررين والنازحين، حيث تلعب اللجان التطوعية  التي شكلتها الجمعية دوراً ميدانياً كبيراً في هذا الموضوع، حيث تواصل هذه اللجان التطوعية عملهاً على مدار 24ساعة متحدية الظروف الميدانية والاعتداءات الصهيونية المستمرة.

 

نعلم أن الواقع صعب والمعاناة شديدة والمذبحة مستمرة.. لكننا يجب أن نخلق ونوفر كل وسيلة ومبادرة لمساعدة أبناء شعبنا. فهيا أيها الأصدقاء واصلوا مسيرتنا العظيمة بالتحدي ومقاومة الاحتلال والتصدي للعدوان  وتقديم مساعدتكم  التي سوف تساعد الكثير من العائلات المشردة وأداء واجبكم الوطني في الميدان .

عاشت سواعد أحرار العالم من أجل الواجب

 

 

لمشاهدة صور التوزيع انقر هنا